محمد حلواني .. بحــر القلــم

b7ralqlm

الانطباع الأول ليس هو الأخير دائماً

أحياناً يبهرك الاشخاص الجدد في تعاملهم معك فحين كنت أعمل لدى شركة لينقو العائدة لمنصور البلوي وشقيقه صلاح البلوي لقد كانت الشركة كلها اتحادية فحين تكون هناك مباراة قادمة للاتحاد تجد الجميع على اعصابهم وحين يفوز الاتحاد تجد الشركة ارتدت اللونين الاصفر والاسود رغم ام الوان شعارها تختلف تماماً عن ذلك وانا كنت من جملة اللا مبالين بكرة القدك كلها عن بكرة أبيها ، فلقد انتهت قصة حبي لكرة القدم وتشجيعي لفريق الاتحاد منذ المباراة التي انتصر فيها الاتحاد على فريق الهلال اربعة مقابل صفر والتي كان يلعب فيها لأول مرة الحارس محمد الدعيع الذي قاك فريق الهلال بشراءة بأربعة ملايين ريال ، ولقد كان من الممتع أن تلتقي بشخصيات رائعه ، ومشاهير في عالم الرياضة رغم ان عملي لا علاقة له لا من قريب ولا من بعيد بكرة القدم والرياضة ومن ضمن الاشخاص الذين التقيتهم رجل الاعمال طلعت النمري الذي كان يقول لي ان سبب تسمية فريق الاتحاد باسم فريق النمور هو أن اسمع طلعت لامي النمري ، على كل حال تلقيت اتصالات من اصدقائي في جده تفيد بانه تم تعيين مدير علاقات عامة جديد وأنه سوف يستولي قريباً على منصب مدير الشئون الادارية والموارد البشرية والتوظيف وهو من على صلة قرابة من ملاك الشركة وأننا بلا شك سوف نخسر احد أفضل الكفاءات في الشركة وهو الاستاذ علي هندي والذي كنت اعتبره شخصياً والدي الثاني في حين كنت انا أعمل في منصب مدير الممتلكات في المنطقة الوسطى والشرقية وكانت طريقة سماعي لهذا الخبر اشبه بالمثل القائل ( الانطباع الاول هو الانطباع الاخير ) وخصوصاً أنني سمعت في تلك المكالمات عبارات رنانه مثل عبارة سـ ( يستولي – نخسر ) والخ من هذه العبارات التي تملئك بالطاقة السلبية والشحنات العدائية دون حتى أن تعطي لنفسك الفرصة لتقابل هذا الشخص الجديد وتجد نفسك دون ان تعلم انضممت الى صف الحاقدين دون ان يمسك هذا الشخض بأي ضرر ، بعد شهر تقريبأ كان هناك اجتماع في مدينة الرياض بيني وبين زملائي المدراء ومن ضمنهم صديقي وقريبي الاستاذ فهد أمين والمدير العام للشركة نزار عثمان والمدير المالي احمد شبيب ومدير الصيانة والانشاءات ناظم حكمت والشيخ صلاح البلوي وكان ذلك بمنزله في الرياض وكان الحديث يدور حولي تحديداً فالشيخ صلاح البلوي يريد استمراري في مدينة الرياض بينما المدير العام نزار عثمان يرى أنه بوسعي ان ادير المنطقة الشرقية والغربية من مكتبنا في جده وان استلم مهاماً أخرى وأنه بوسعي الطيران الى الرياض او الدمام اذا استدعت الحالة لذلك وانا في حقيقة الواقع كنت افكر مثلهم في هذا القرار هل سيكون هذا افضل لي ام أسوأ وخصوصاً انني معجب بكلا الشخصيتين فالاول هو صلاح البلوي والذي كنت اعتبره قدوة بارعه في العلاقات العامه وفي اتخاذ القرارات اذكر اننا اخبرناه عن صفقه سنعقدها مع شركة ما من الامارات وان افضل نسبة حصلنا عليها كانت برقم مقداره 60 % وانه من المستحيل ان نحظى بأكثر من ذلك مهما كانت المزايا وحين اجتمع معهم لخمس دقائق وجدنا انفسنا وكاننا تلاميذ وقبل ان ندرك ان الاجتماع انتهى كنا قد حصلنا على نسبة 80 % من الحصة التي نريدها وكان هذا يعتبر معجزة بالنسبة لي وايضاً بالنسبة للمدير العام نزار عثمان رغم خبرته الطويلة في شركة الحداد للاتصالات هذا النزار العثماني الذي كنت احب ان اسميه هكذا واحبه ايضاً لان اسمه الاول احد اكثر الاسماء التي اعشقها ادبيا وهو نزار قباني والذي راهن الكثير على أن شركة الحداد سوف تخسر اذا تركها نزار عثمان وانضم الينا وفعلا ً حين انضم الينا كادت أن تخسر شركة الحداد واصبح لدينا ثورة في نظام التقنية والاتصالات في شركة لينقو وليس هذا هو محور الحديث بل سوف اعيدكم الى النقطة السابقة حيث كنت افكر الى اين سأذهب جدة ام الرخا والشدة وحيث انا بين اصدقائي واقاربي وعائلتي وعلى مسافة ساعه ونصف من الطائف الذي اجزم لكم أنه بوسعي أن اسافر يوميا منها الى جده للذهاب الى عملي وان اعود لها دون ضجر او تعب او حتى ان اشعر بارهاق المسافه والعمل من شدة ولعي بهذه المدينة التي مازالت العروس الاولى عروس المصائف وأمام هذا الحنين الكبير لعائلتي واقاربي واصدقائي ورائحة البحر ورائحة الورد الطائفي وصوت العصافير التي كنت استيقظ عليها في منزلي الذي في ساحته الخلفية بستان اخضر يشعرك أنك تعيش في مسلسلات الكرتون القديمة مثل ( فلونا وليدي وهايدي البريئة ) كان لابد ان تقبل انتقالك الى جده ولكن هيهات ليس بهذه السهولة اريد بدل الانتقال وعلاوة على الراتب والخ من مايعد هو حق للموظف فلابد لي من سكن جديد في جده وسوف انقل اثاثي وشركات نقل الاثاث تأخذ مبالغ باهظة حين يكون الانتقال من الرياض الى جده اي الف كيلو متر تقريباً وحينها ذهبت الى جده لكي اناقش هذا الموضوع وفاجئني الاستاذ نزار عثمان برفض اعطائي بدل السكن والتعويض المالي والعلاوة وحينها قلت أنني سأرفض الانتقال الى جده وبينما أنا ذاهب الى مكتب مديري المباشر الاستاذ فهد أمين وجدت أنها فرصه أن أتعرف على مدير العلاقات العامه الجديد الاستاذ ممدوح البلوي وكانت المفاجئة حين شاهدته فشكله لا يوحي أبداً بانه كبير في السن أو اه ذو خبرة او علاقات على ان العكس صحيح تماماً وتعلو وجهه ابتسامة جميله وصفاء بشرة جعلتني اشعر لوهلة انه من الطائف وانه مثل اهالي الورد الطائفي يغسلون وجههم كل يوم بماء العروس المستخرج من الورد الطائفي كما افعل انا وعائلتي وعوائل الورد الاخرى في الطائف والمهتمين بصفاء بشرة الوجه ونظارته وبدأت اتحدث معه بفضول مشترك منه ومني فهو يريد أن يعرف عني كل شيء كما هو الحال لدي ووصلنا الى نقطة مفصلية وهي نقلي من جده الى الرياض والتعويض المالي وبدل السكن والعلاوة ووجدت انه يرغب في مساعدتي وكان بوسعكم ان تشاهدون علامات التعجب على وجهي فبعد أن سمعت المكالمات الساخنه من اصدقائي عنه مدير العلاقات العامه الجديد ممدوح البلوي وانه سوف يستولي على منصبين او ثلاثه واننا سوف نخسر كفاءات والخ وجدت هذا الرجل يقدم لي عرض بالمساعده رغم ان هذا ليس من شأنه وليس من طبيعة الشخصية الافتراضية الذي افترضها علي زملائي في العمل وكانت طريقة مساعدته بسيطة جداص وماكرة جداً تدل على انه فعلاً يمتلك مهارات متميزة في العلاقات العامة وفي التفاهم مع كافة الشخصيات مهما بلغت مناصبهم فطريقة المساعدة التي عرضها علي هي ان أقوم بلعبة كلامية بسيطة ستغير كل شيء مع آخر كلمة سوف أقولها وكانت كالتالي : أولا يتوجب علي أن اطلب مقابلة المدير العام بطريقة رسمية لا ودية وثانياً أن أخبره بأن هناك مشكلة كبيرة وثالثا وأخيراً ان اجعله هو من يقدم الحل بصفته المدير العام والاوسع والافضل خبرة من الجميع وأنه بلا شك يمتلك مفتاح الحل لهذه المشكلة سواءً كانت سهلة أو صعبه ، فكل مافعله هو أنه جعلني أغير طريقة كلامي من ( الطلب ) الى ( البحث عن حل ) وبالفعل ذهبت وطلبت من سكرتير المدير العام انني ارغب في لقاء المدير العام لموضوع عاجل يتعلق بمشكلة وطلب مني الانتظار وحين سمح لي بالدخول قلت له يا أبو مازن هناك مشكلة ، فسألني ماهي ؟ فأخبرته بالقصه التي يعرفها مسبقاً ولكن بالطريقة الجديدة وهو أن انتقالي الى مدينة جده سوف يتطلب مني أن اوفر لنفسي استقراراً عائلياً من حيث السكن وطريقة نقل الاثاث والمصاريف التي تتوجب على ذلك والمدارس الخاصة بابنائي مستقبلاً وأنني في الرياض كنت اسكن في منطقة منخفضة الايجار وانت تعرف الزحام في جده والايجارات الباهظة رغم طول او قصر المسافه فما الذي تقترحه لحل هذه المشكلة ؟؟ فأخبرني هو بدوره مالحل في رأيك انت ؟؟ فقلت له أنا سبق وأخبرتك بطلبي ولكن لا اعلم ان كان هو الحل المناسب لمشكلتي اتمنى منك انت ان تشاركني في هذا الحل ، فقال يبدو أن طلبك كان حلا لمشكلتك منذ البداية ورفع سماعة الهاتف واتصل بالمدير المالي للشركة ووافق على جميع طلباتي بل أصبحت بيننا علاقة مميزة منذ تلك اللحظة والفضل يعود لله ولمدير العلاقت العامه الذي ادركت انه ليس كما يقولون عنه كل مافي الامر انه كان اذكى منهم قليلاً كان يعرف كيف يتحدث ومتى يتحدث وماذا يقول وكيف ينهي الحديث وجلعني اتعلم درساً لا أنساه أن الانطباع الاول ليس بالضرورة ان يكون هو الانطباع الاخير الذي تكونه عن اي شخص ما ، اذكر أيضاً أن أحد مدراء الأقسام كان يشعر بالرهبة والخوف من صلاح البلوي وحين ادرك صلاح البلوي ذلك قام بدعوتنا جميعا لاجتماع عاجل وطلب من الجميع حل مسالة رياضيه معقدة لقد كان الامر ممتعاص ومضحكاً ومفيداً لمدير القسم الخائف من صلاح فاستطاع هو الاخر أيضاً أن يغير انطباعه .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on 17 نوفمبر,2014 by in best frind،memory،story،قصة،أصدقاء،ذكريات and tagged , , , , , , , , .

الابحار

%d مدونون معجبون بهذه: