محمد حلواني .. بحــر القلــم

b7ralqlm

الموظف الخارق وابن الملك

أذكر أيضاً من مواقف العمل في الشركات أنني عملت في شركة رئيس مجلس ادارتها صاحب السمو الملكي الامير سعود بن عبدالله بن عبدالعزيز ( ابن الملك عبدالله ) وفي تلك الفترة اتذكر موقفين طريفين فقط والموقف الاول اننا استقبلنا اتصالا يطلب من كل مدير قسم الوقوف على باب مكتبه في حال اذا مر الامير وسأل عن هذا القسم واستفسر عنه يقوم مدير القسم بالتعريف عن نفسه ويشرح له مهام القسم والخ ، وبالفعل ماهي الا لحظات والامير سعود بن عبدالله يتفقد اقسام الشركة واذا بمدراء الاقسام يندفعون نحوه دون ان يطلب منهم ذلك كما طلب منا ويعرفون بأنفسهم ويشرحون اقسامهم وفي تلك اللحظة بالذات أخذتني العزة وقلت في نفسي والله لن اذهب واسلم عليه ماذا يعني لو كان ابن الملك ولكنني تفاجئت حقاً حين ظننت لوهلة انه مغرور او متكبر حين شاهدته متجهاً نحوي وابتسم كأنه يقرأ مايجول بخاطري وعرف عن نفسه وعرفته بنفسي وبدأت أشرح له وظائف القسم الذي أديره فقال لي بعد نصف ساعه سوف اجتمع معكم مدراء الاقسام وفي ذلك الاجتماع كان نخبة من مدراء الشركات الذين يعملون لدينا والذي لو الف اي شخض منهم كتابا في ادارة الشركات او في القسم الذي كان يديره فسوف يترجم بكل اللغات ويباع في كل المكتبات كانت الخبرات كلها تلتقي على طاولة واحده في غرفه واحده تحت سقف واحد وكان كل منا يتباهى بسيرته الذاتية وخبراته الوظيفيه وكان كل منا ينتظر قدوم الامير بفارغ الصبر ليكون اجتماع لقاء تعارف وايضاح مفاهيم واسس الشركة وفعلا حضر الامير وبدأ الاجتماع وفعلا بدأت الخبرات تتكلم وفي حين كان كل مدير منشغل فيما سيقول عن نفسه حين يأتي دوره كنت أنا منشغل بما سيقوله صاحب اعلى راتب في الشركة وصاحب اعلى الخبرات كنت متشوق فعلا لاسمع سيرة وخبرة ذلك الرجل الذي يعرف كل شيء عن كل شيء وقد يقوم بحساب ميزانية دولة في نصف ساعه وكان يجلس بعدي مباشرةً واتى دوري وبدأت اتحدث عن نفسي وعن الشركات التي عملت بها و عن كوني ايضا عملت في التعليم كمعلم وانني احيانا اميل الى القطاع الحكومي واحيانا اخرى اميل للعمل في القطاع الخاص وسألني عن أبرز الشخصيات التي عملت معها فاجبته الشيخ منصور البلوي حين كان رئيساً لنادي الاتحاد ثم جاء دور الشخص الذي اترقب سماع ماسوف يقول ولكنني انا وزملائي الموظفين تفاجئنا بأنه يقول اسمه ولقبه فقط ( فلان الفلاني ) وكلنا ننتظر ظناً منه أنه سوف يكمل ولكنه لم يكمل بل كرر اسمه ولقبه مرة اخرى وطبعا انتقل المايك للشخص الذي يليه وذهبنا لنتناول وجبة خفيفة في البوفيه الذي اعدته الشركة وهناك مازحني الامير قائلا هل انت اتحادي ام هلالي ؟ واستطرد كلامه قائلا شكلك كنت اتحادي مع منصور البلوي والان هلالي مع سعود قلت له الصراحه انا لا اطيق كرة القدم ولا اشاهد المباريات ثم نظر الى زميلي الذي لم يقل عن نفسه سوى اسمه ولقب عائلته وقال له : ( حين تجتمع المعرفة والخبره والثقه ) يحق لك ان تفعل مافعلته اليوم، وظللت أفكر كثيرا فيما قاله الامير وفيما فعله زميلي وكنت افكر حقاً انه حين يكون الشخص على قدر كبير من العلم وحاصل على كثير من الشهادات وعمل في كثير منا الشركات واجتمعت لديه المعرفة والخبرة ستكون لديه الثقه ليقف امام ابن الملك ويقول له انا فلان الفلاني فقط وكأنه يقول بطريقة اخرى اذا ادرت ان تعرف من انا فاسئل عني في عالم الشركات وعن انجازاتي ، عملت في تلك الشركة لعامين وما اروعها من عامين كانت لدي فكرة خاطئة عن الامراء مغرورين ومتكبرين وقد تغيرت هذه النظرة من ذلك الزمن بعد ان صحح لي الامير سعود بن عبدالله الكثير من ارائي حول شخصيات الامراء وكان دائما ما يحدثني عن الهلال والاتحاد رغم انه يعلم انني لا اطيق كرة القدم وكنت كلما اجد وقت فراغ اذهب راكضا نحو فلان الفلاني صاحب الخبرة الكبيرة والراتب العالي ومن حسن حظي انه كان مدخن مثلي وكنا نذهب لنشرب القهوة او الشاي وندخن وصدقوني حين اقول لكم ان اكثر هذه اللقاءات كنت فيها صامتا لما يزيد عن ساعه او ساعتين كنت منصتا ويشدة لاتعلم من ذلك الرجل الذي كان لطالما يثير دهشتي فرغم راتبه العالي ورغم انه ثري الا ان كل مايرتديه ليس له علاقة بعالم الماركات ويبدو ذلك جميلا عليه وكان يضع بكل فخر في جيبه قلم ( بنصف ريال ) ويقول هذا يكتب اكثر وفيه حبر اكثر وحين كنا نذهب لمنتديات الشركات وافضلها منتدى التنافسيه العالمي الذي يقام كل سنه ببرج المملكة كان يفاجئني بانه يصحب معه كمية كبيرة من بطاقات العمل والقداحات ( الولاعات ) وبينما كان الناس يجلسون في قاعات مكيفه يستمعون للشخصيات العالمية كان هو يجلس بحديقة البرج وكلما شاهد رجل مدخن ليس لديه ولاعه يذهب له ويقول ( من حسن حظك انني اخطأت اليوم وأخذت معي ولاعتين ) وهذا اسلوبه المفضل لفتح حوار مع اشخاص اخرين وليعرف مالجديد في عالم الشركات من خلال موظفي الشركات وليس من خلال محاضري الشركات وممثليها وباختصار شديد الرجل كان نابغه جدا وبينما انا كنت احب التعارف على الاشخاص الجدد في مقاعد الدرجة الاولى او الخيالة اثناء طيراني من الرياض الى جده او العكس كنت اتفاجئ بأن كل الشخصيات التي عرفتها اثناء طيراني تعرف هذا الرجل وتناديه باسمه وكأنهم يريدون عمل مقابله معه او اخذ صورة جماعيه ولكن هم في الحقيقة كانوا يريدون مثلي ان يتعلمو شيئاً جديداً وهذا القليل من الكثير اسم هذا المبدع هو خالد الخليوي واتمنى حقاً أن يكون بكل خير اينما كان.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on 17 نوفمبر,2014 by in best frind،memory،story،قصة،أصدقاء،ذكريات and tagged , , , , , .

الابحار

%d مدونون معجبون بهذه: